مقالات

عمليتي التعقيم والاخصاء في القطط والكلاب

تعتبر عمليتي التعقيم والاخصاء في القطط والكلاب مهمة لتحسين حياة الحيوانات الاليفة من ناحية وللتقليل قدر الإمكان من الكلاب والقطط المشردة والمهجورة التي تتجول في الشوارع وتعاني الموت والجوع.

الكلاب والقطط المشردة بدون مأوى:

إنّ القطط عديمة البيت والمأوى والمشردة التي تعيش في البيئة البشرية تصنع لنفسها حدود عيشها. في كثير من الأحيان يحصلون على الطعام من المخلفات التي يلقيها البشر وبطبيعة الحال تتكاثر هذه الحيوانات حيث ان القطط تنجب ثلاث مرّات في السنة، أما الكلاب فتلد الأنثى منها في السنة ولا حل لهذا العدد الكبير من الكلاب والقطط حيث إن فقط ١٠٪ منها يجد المأوى والبيت الدافئ والاغلبية منها يعيش في الشارع بدون رعاية وبلا طعام مما يتسبب في الموت السريع، كما ان إبقاء الكلاب والقطط الكثيرة في الشوارع لا يتماشى مع قانون الرفق بالحيوان ،لذلك فالحل هو إجراء عملتي التعقيم والاخصاء وهما إجراءان طبيان ضروريان يوصى بهما الأطباء البيطريون.

ما هي عملية الاخصاء والتعقيم:

عملية الاخصاء (في القطط والكلاب) هي عملية إزالة خصيتي الذكور والتعقيم هو إزالة البويضات والرحم في الاناث (الأعضاء التي تساعد في التوالد) وذلك عن طريق أجراء عملية جراحية يقوم بها الطبيب البيطري وهذه العملية تتم تحت تأثير التخدير الكلي للحيوان، قد تشعر القطط والكلاب بالترنح لساعات بعد التخدير العام، لذلك يحتاج الطبيب البيطري الى إبقاء الحيوان في المستشفى خاصة حتى يتمكنوا من مراقبة تعافي القط او الكلب بعد العملية وتخفيف الالام وإعطاء ما يلزم من مضادات حيوية وكما انه ضروري لمتابعه تعافي والتام الجرح بعد العملية.

وبعد خروج القط او الكلب من المستشفى يجب متابعته بشكل جيد ومراقبة سلوكه العام من قبل المربي او العاملين في مراكز وجمعيات الايواء للتأكد من تحسن حالة الحيوان الصحية والجسدية والنفسية مع مرور الوقت ولعدم حدوث ايه مضاعفات او تدهور في حالته الصحية مثل حدوث نزيف داخلي او عدوى وإذا كان الطبيب البيطري قد وصف أدوية مسكنة او مضادات حيوية فلابد من إعطائها للقط او الكلب في موعدها لحدوث التعافي بشكل سريع وصحيح.

ولكن ما هو العمر المناسب لإجراء هذه العملية:

يبدأ النضوج الجنسي عند القطط والكلاب من عمر ٤ أشهر الى ٦ أشهر، وهناك بعض السلالات قد نلاحظ تأخر في ذلك الى عمر السنة وقد لا يتمكن الطبيب البيطري من إجراء هذه العملية في حالة عدم نضوج المبايض أو الخصيتين بشكل كامل في القطط والكلاب وبعض الأطباء البيطريون لا يقومون بإجراء العملية خلال دورة الشبق في الاناث خوفاً من حدوث نزيف خلال عملية التعقيم.

ما هي إيجابيات عمليتي الاخصاء والتعقيم:

١-مساعدة القطط والكلاب على العيش لوقت أطول وبصحة أفضل، فالحيوانات التي يتم تطعيمها وإخصاؤها وتعقيمها تتمتع بمزاج أفضل وصحة جيدة.

٢-أحد الوسائل المهمة لمنع الامراض مثل التهابات الرحم القيحية وهو ما يسمى بصديد الرحم القاتل والاورام السرطانية والتهاب الضرع في الاناث والتهابات وتضخم وخراجات البروستاتا في الذكور.

٣-التعقيم والاخصاء يعدل من السلوكيات الخاطئة والسيئة في القطط والكلاب مثل رش البول عند الذكور خلال التجول في المنزل، الرغبة المستمرة في الهرب والخروج من المنزل خاصة الاناث وقت حاجتها للتزاوج، كما نلاحظ عدوانية الذكور لغيرها من الحيوانات المشابهة لجنسها وحتى الغير مشابهه لجنسها.

٤- منع حدوث الحمل الكاذب عن إناث القطط والكلاب.

٥- عمليتي الاخصاء والتعقيم تعتبر من الحلول المهمة والفعالة للحد من مشاكل الكلاب والقطط المشردة بلا مأوى.

عشرات آلاف الكلاب والجراء والقطط تترك سنويا دون مأوى في الشوارع نتيجة الجوع والإهمال والدهس تحت عجلات السيارات وخيار عدم تعقيم هذه الحيوانات المشردة معناه إنجاب الالاف الجراء والقطط غير المرغوب فيها وهذا اختيار غير أخلاقي ولا يتوافق مع قوانين حقوق والرفق بالحيوان.

هل هناك سلبيات لعمليتي الاخصاء والتعقيم:

عمليتي الاخصاء والتعقيم لهما أثار جانبية قليلة مثل مشاكل من التخدير حيث ان التخدير في هذه العمليات يكون تخديراً كلياً وبالتالي فهناك بعض المضاعفات الوارد حدوثها بعد العملية الجراحية سواء كانت ناتجة من التخدير او لأسباب آخري حيث يصاب قط أو كلب واحد من بين خمسة منهم بمضاعفات صحية بعد الجراحة.

تشير نتائج دراسة بأن أصحاب الكلاب والقطط يخافون أحيانا من اجراء عمليتي الاخصاء والتعقيم خوفاً من الاعراض الجانبية منها السمنة وتغيرات في السلوك والمزاج، ولكن يمكن تخفيف هذه الاعراض بواسطة العلاج الصحيح والتغذية المناسبة.

هل عمليتي الاخصاء والتعقيم عمليتان طبيعيتان:

على عكس الانسان فإن الرغبة الجنسية لدى الكلاب والقطط ناتجة عن هرمونات فقط وكذلك الامر بالنسبة لغريزة الامومة لذلك عندما نمنع اناث القطط والكلاب من الحمل والانجاب مثلا فإنها لا تشعر بأنها فقدت شيئاً ومن يختار عدم التدخل وإجراء عمليتي الاخصاء والتعقيم فسيؤدي ذلك الى التأثير سلبا على صحة حيوانك الاليف الجسدية والصحية والنفسية كما انها ستؤدي الى تفاقم مشكلة الكلاب والقطط المشردة والضالة بلا إيواء وتعرضها الى مشاكل الموت دهساً وجوعا.

عمليتي التعقيم و الاخصاء احد الحلول التي تساهم في الحد من انتشار الكلاب و القطط المشردة بلا مأوى ولكن هناك العديد من الحلول التي يجب النظر اليها و تنفيذها على ارض الواقع مثل التعاون المستمر بين جمعيات و مراكز الايواء المختلفة و الجهات المعنية في القطاع الحكومي و التعاون يكون من خلال توفير المكان و المساحات المفتوحة اللازمة لإيواء هذه الاعداد الكبيرة من القطط و الكلاب المشردة و تطوع الأطباء البيطريين لإجراء عمليتي الاخصاء و التعقيم وتوفير ما يلزم لمساعدة هذه الجمعيات في جمع هذه القطط والكلاب المشردة من الشوارع  و نأمل فرض عقوبات و تطبيق القانون على كل من يحاول التخلص من هذه الكائنات المشردة بالتسميم او بالقتل لأنه فعل مخالف لقانون حقوق الحيوان و مخالف للشرع والدين.

د. شيرين عادل القزاز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى